mardi 26 juillet 2011

من نافذة القطار- مريد البرغوثي

1 commentaire:

  1. لطالما آمنتُ ان نافذة القطار تحمل المشاعر الأجمل على الأطلاق
    حقًا لم أعلم بوجود وجهة نظر كخاصة مريد
    ما أصدق كلماته مليئة بالعاطفة و جانب مظلم جدًا للحياة واشياء اشعر باني لم انتبه لها
    هل ترى فاتني شيئًا ما ؟ ام ذلك الشيء ما زال ينتظرني بالقرب من نافذة القطار ؟

    ما أروع كلمات هذا الشاعر
    حقًا...
    تمرُّ الحياة بنا من زجاج القطار
    كومض القطار المعاكس في النافذة.
    وتفزعنا فكرة الارتطام.

    جميلٌ ما صنعتِ بي بهذا الموضوع... أعدتي لي شيئًا كنتُ فقدته

    RépondreSupprimer