mercredi 6 octobre 2010

سحاب

 فلاش باك : في أيام الثانوي كانت لي صديقة عُرِفت بتبلد مشاعرها و ذات يوم وجدناها تحدق في السماء على غير عادتها، فعجبنا لهذه الرومنسية اللامعهودة من صديقتنا العزيزة، ثم سرعان ما التفتت إلينا قائلة : إن السحاب يشبه الحليب الفاسد
!!!
قبل أيام، قرأت في إحدى المدونات أن الانسان يرى في السحاب شكل الشيء الذي يفكر فيه، فحاولت تجربة هذه النظرية اليوم في طريقي إلى العمل. بدأت بالتفكير في الأطفال فلم أجد لهم أثرا، ثم حاولت رؤية خرفان، ثم طيور لكن مخيلتي البصرية لم تَرَ  إلا سحابا مشتت المعالم. فقلت لنفسي ربما هذا دليل آخر يؤكد شتات ذهني...فتابعت تحديقي في معالم السحاب و صوت بداخلي يقول ربما تكون النظرية صحيحة

2 commentaires:

  1. أو ربما فعلا هي لاتظهر في كل وقت.......الأوقات التي نكون في حالة صفاء أو حتي في الأوقات التي نكون في حاجة لعلامة!

    RépondreSupprimer
  2. جميل جداً ،
    دائماً أرى السحاب شيءٌ خفيفٌ منتشر .. و ابتسم ^^

    RépondreSupprimer